بيان عن الذكرى الثالثة لمجزرة القيادة العامة

8 يونيو، 2022

بيان عن الذكرى الثالثة لمجزرة القيادة العامة

8 يونيو، 2022

بسم الله الرحمن الرحيم

حزب الأمة القومي

الأمانة العامة

بيان عن الذكرى الثالثة لمجزرة القيادة العامة

في مثل هذا اليوم، قبل ثلاثة أعوام ، شهدت بلادنا جريمة لا سابق لها في كل تاريخنا ، من حيث عدد الضحايا ، و موقعهم أمام قيادة الجيش ، و ساميتهم التي شهد عليها العالم بأسره ، وجمالهم الإنساني الذي تجلّى وحدة وطنية و أغنيات من أجل عازه ، و أحلاما عريضة بسودان نهاض ، حر ، ديمقراطي ، الحقوق فيه مكفولة ، و العدالة مصونة ، لكن أيادي الشر و الخيانة أبت إلا أن تشوّه كرنفالاً وطنياً عظيماً، و تطمس معالمه بالدم.. و لكن هيهات. هزت هذه الجريمة الوحشية السودان من أقصاه إلى أقصاه ، و أرّخت لميلاد جديد للشعب السوداني ، بالدم و التضحيات الجليلة ، و دلّت دلالة واضحة على الحاجة الماسة لتوطين العدالة على نحو صارم ، و إعادة هيكلة مؤسساتها كلها، و ترسيخ ثقافتها. إننا في ذكرى مجزرة القيادة العامة نؤكد على الآتي:

أولاً : ما ضاع حق وراءه مطالب ، سنقف بحزم إلى جانب كل الوطنيين الشرفاء للمطالبة بكشف كل الحقائق المتعلقة بهذه الجريمة .. منفذيها و مخططيها و الآمرين بشلالات الدم هذه ، و تقديمهم جميعاً للقضاء.

ثانيا: التجربة دلّت أن شعب السودان لم يعد يتصالح مع الشموليات و الظلم و إهدار الكرامة ، و أن طريق الحرية الطويل ، و دولة القانون و المساواة و الحرية و إن طال المسير إليها ، إلا أن التضحيات كلها ممكنة من أجلها ، و لا مساومة في ذلك أبدا.

ثالثا: حزب الاستقلال و الديمقراطية و التضحيات الكبرى سيبذل الغالي و النفيس من أجل ميلاد جديد للسودان في مهد الحرية و حقوق الإنسان ورد المظالم.

رابعا: الانتكاسات التي بدأت في الثالث من يونيو ألفين و تسعة عشر ، و توالت وصولاً إلى انقلاب الخامس و العشرين من أكتوبر ألفين و واحد و عشرين ، تستدعي إعمالاً للعقل النقدي لمجمل التجربة بعد سقوط نظام البشير ، بل و منذ فجر الاستقلال ، لتحديد مواطن العلل كلها و أسباب النهضة المؤسسة على احترام عميق للحقوق و الحريات و العدالة و المؤسسية .

إننا نعاهد الشعب السوداني العظيم على المضي قدما في تحقيق أهداف الثورة المجيدة بخطى و سنبذل كل غال و نفيس لحماية مشاريع الحق لنمضي ببلادنا إلى مغادرة عهود ، التخلّف عن النهضة ، بشجاعة و جرأة و شفافية، و سيكون حزبنا ، كما كان دأبه ، رائداً في العمل الوطني ، و سادنا للحريات و الديمقراطية و حقوق الإنسان.

والله أكبر ولله الحمد

الخميس 2 يونيو 2022م

الأمانة العامة لحزب الأمة القومي

دار الأمة_أم درمان_السودان

منشور له صلة

الاسبوع السياسي التعبوي

الاسبوع السياسي التعبوي

حزب الامة القومي ولاية جنوب دارفور الاسبوع السياسي التعبوي الله أكبر ولله الحمد انطلق ظهر اليوم السبت الاسبوع السياسي التعبوي لحزب الامة القومي...

قراءة المزيد