أليس في هذا النظام شخصٌ رشيدٌ يميز ما بين الرحمة الإنسانية والمكايدات السياسية؟

15 يناير، 2017

أليس في هذا النظام شخصٌ رشيدٌ يميز ما بين الرحمة الإنسانية والمكايدات السياسية؟

15 يناير، 2017

حول منع دكتور أمين مكي مدني

علمت الآن أن دكتور أمين مكي مدني منع السفر للقاهرة يوم أمس الخميس، لإجراء عملية نقل كلوي وموعده مع الطبيب مساء غدٍ السبت، ورغم أنه قدم تقريراً بحالته الصحية وضرورة إجراء العملية قوبل بأن اسمه محظور.
اتصلت فوراً بمن أستطيع مكالمته من المسؤولين أطالبهم بالسماح الفوري للدكتور أمين أن يسافر للقاهرة، وهو يعاني من فشل كلوي.
وبهذا نحمل السلطات السودانية المسؤولية عما يترتب على تأخير إجراء هذه العملية في القاهرة بعد أن حددت العملية ووجد العضو المناسب لزرعه.
أليس في هذا النظام شخصٌ رشيدٌ يميز ما بين الرحمة الإنسانية والمكايدات السياسية؟
ليتحرك كل من كان له قلبٌ أو ألقى السمع وهو شهيد لإلغاء هذا المنع الجائر.
مع أطيب تمنياتي للحبيب دكتور امين راجياً أن تجرى له عملية ناجحة.
وبالله التوفيق،،

الصادق المهدي

منشور له صلة