وداعا الامام الصادق المهدي

28 يناير، 2022

وداعا الامام الصادق المهدي

28 يناير، 2022

ينعي تجمع القوى المدنية السيد الامام الصادق المهدي رئيس حزب الامة و إمام كيان الانصار وآخر رئيس وزراء منتخب. ظل السيد الصادق متسق مع مبادئه ومواقفه في القضايا الوطنية وتجاه الديمقراطية ومنازلة الانظمة الدكتاتورية. تصدي الامام للنظام السابق وظل ثابتا في مواقفه كآخر رئيس وزراء شرعي منتخب، رافضا اي منصب دستوري دون انتخاب وعملية ديمقراطية. يفقد الفكر الاسلامي الوسطي المعتدل رمز من رموزه، اثري الفكر والمكتبة السودانية بعشرات الكتب والمقالات التي رسم فيها مواقف ورؤي في حقبة مهمة من تاريخ السودان. ظل الامام ملتزم بمبادئ حقوق الانسان ملتزما تجاه رفضه لكل اشكال العنف والانتهاك الذي لازم الصراع السياسي في سودان ما بعد الاستقلال. يفقد الوطن في هذا اليوم الحنكة السياسية والمبادرات والمساهمات الفكرية التي لا تنقطع حول القضايا الانسانية والدينية والاجتماعية و السياسية. التعازي للوطن ولحزبه ولكيان الانصار ولاسرته وأبنائه واحفاده.له الرحمة والمغفرة. واسكنه الله فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر وحسن العزاء.

تجمع القوى المدنية

26 نوفمبر2020م

منشور له صلة