بيان مشترك بمناسبة إحتفالية ذكرى يوم 19ديسمبر 2018

19 فبراير، 2022

بيان مشترك بمناسبة إحتفالية ذكرى يوم 19ديسمبر 2018

19 فبراير، 2022

حزب الامة القومي ولاية/ الخرطوم

التجمع الاتحادي /العاصمة

حزب البعث العربي الاشتراكي/ ولاية الخرطوم

المؤتمر السوداني/ ولاية الخرطوم

شعبنا الملهم؛نتنسم هذه الايام ذكري ثورة ديسمبر التي أزالت حكم الطاغوت وفجرت في شعبنا مآلات الفرح والارادة في بناء سودان العزة والكرامة والعدالة والحرية والمساواة والسلام. إن يوم التاسع عشر من ديسمبر قبل عامين كان محطة هامة من محطات قطار ثورة ديسمبر المجيدة في وجه دكتاتورية نظام الإنقاذ المباد ، تسطرت فيه ملحمة جديدة من ملاحم نضال شعبنا السوداني الذي يأبى الرضوخ لذل الدكتاتورية وهوان التسلط فهدرت الجماهير معلنة أن الثورة خيار الشعب وصدحت حناجر الثوار فكان شعارها تحقيق الحرية والسلام والعدالة فكانت الوقود للمد الثوري الذي أعقبه إسقاط نظام التطرف والإرهاب. وجب علينا في هذه الذكرى الترحم على كل الشهداء الكرام، والدعاء الصادق للمصابين بالشفاء التام، وللمفقودين بالعود الميمون ووجب علينا رفع القبعات تقديرا للجان المقاومة ترس الثورة وحامية حماها. شعبنا الأبي إن من أهم مكتسبات هذه الثورة العظيمة ومطالبها الحرية وتندرج تحت مظلتها حرية التعبير والرأي وحرية التظاهر السلمي وهي حقوق أساسية سلبت جورا وظلما في العهد الظلامي البائد وإقتلعها الثوار إقتلاعا عبر مسيرات الثورة التي ضربت نموذجا فريدا في السلمية والسلوك الحضاري الذي أدهش العالم كله وكانت تلك السلمية إحدى الأسلحة القوية التي بلغنا بها المرام وكسرنا بها الاصنام لذلك نحن نراهن على وعي الثوار ونثق في عدم إنجرارهم لأي دعوات مندسة لاحداث عنف او شغب كما أننا وبنفس الوسائل السلمية سنعارض اي دعوات تدعو لاسقاط حكومتنا الانتقالية. شعبنا الصابر لابد لنا في هذا اليوم العظيم الوقوف والتقييم لما تم إنجازه في فترة الانتقال والتمحيص الدقيق لاداء حكومتنا التي توافقنا عليها بموجب الوثيقة الدستورية ونحن إذ نمثل أحزاب سياسية داعمة لمسيرة تلك الحكومة نرى أنها أنجزت ملفات غاية في الأهمية وأهمها الوصول لاتفاق سلام جوبا مع الحركات المسلحة وعودتها لحاضنة الوطن والانخراط في بناءه وتعمل بشكل جاد في الوصول لاتفاق سلام مع كل الحركات المسلحة التي لم تنخرط في اتفاقية جوبا ونثمن أيضا والدور الذي لعبته لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والذي سيكون له تأثيره الايجابي في الفترة القادمة ولكن ايضا نرى أن الأداء كان ضعيفا في الملف الاقتصادي وقضايا معاش الناس ونهيب بالحكومة التي سيتم إعادة تشكيلها في الأيام المقبلة تنفيذا لاتفاقيه السلام أن تضع قضايا معاش الناس في أعلى قائمة أولوياتها فهذا الشعب صبر على قسوة الصفوف والندرة والغلاء لا لشي الا لايمانه وحرصه على مكتسبات الثورة. شعبنا المناضل إن إكمال هياكل السلطة لاسيما المجلس التشريعي والذي تأخر تشكيله بغية إستصحاب أطراف عملية السلام وذلك وفقا للاتفاق الذي تم بهذا الشأن في أثناء عملية التفاوض هو هدفنا ونعمل على إنجازه على مدار الساعة والان وقد أصبحت اتفاقية السلام قيد التنفيذ فإننا نأمل أن تستكمل إجراءات تشكيل المجلس التشريعي باعجل مايكون كما يجب أيضا إستكمال تشكيل حكومات الولايات والمجالس التشريعية الولائية وتكوين كل المفوضيات المنصوص عليها بالوثيقة الدستورية وبصلاحيات واسعة. أخيرا يأتي الاحتفال بذكرى 19 ديسمبر المجيدة في ظل ظروف صحية يعلمها الجميع وفواجبنا تذكير الجماهير العظيمة وهم يخرجون إحتفاء بتلك الذكرى توخي الحذر وإتخاذ كآفة الاحترازات الصحية من تعقيم ولبس الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي.

حزب المؤتمر السوداني ولاية الخرطوم

حزب البعث العربي الاشتراكي ولاية الخرطوم

التجمع الاتحادي العاصمة

حزب الامة القومي ولاية الخرطوم

الجمعة /18/9/2020

منشور له صلة

الاسبوع السياسي التعبوي

الاسبوع السياسي التعبوي

حزب الامة القومي ولاية جنوب دارفور الاسبوع السياسي التعبوي الله أكبر ولله الحمد انطلق ظهر اليوم السبت الاسبوع السياسي التعبوي لحزب الامة القومي...

قراءة المزيد