بيان عن اجتماع مجلس التنسيق الأعلى لحزب الأمة حول تطورات الأحداث الراهنة

13 فبراير، 2020

بيان عن اجتماع مجلس التنسيق الأعلى لحزب الأمة حول تطورات الأحداث الراهنة

13 فبراير، 2020

حزب الأمة القومي

مجلس التنسيق الأعلى

بيان مهم

اجتمع مجس التنسيق مساء اليوم الأربعاء 12 فبراير وناقش تطورات الأحداث والتصرفات الانفرادية التي تهدد الفترة الانتقالية، كما ناقش قضايا السلام، والتحدي المعيشي، وأمن على أن وحدة الصف الوطني وجمع الكلمة هي السلاح الوحيد لمواجهة هذه التحديات، والحيلولة دون انزلاق البلاد إلى ما لا تحمد عقباه.

ناقش المجلس تفصيلاً القضايا التالية:

أولاً: الوضع الاقتصادي المتردي الذي انعكس سلباً على معيشة الناس وتصاعد الأسعار بصورة جنونية. رأى الحزب ضرورة اتخاذ تدابير عاجلة توفر السلع وتحسن الأوضاع المعيشية للمواطنين مع إحكام الرقابة لإبطال تدابير قوى الردة المعرقلة، خاصة فيما يتعلق بالخبز والمواصلات.

ثانياً: تعيين الولاة، فبدلاً عن تكملة مؤسسات الدولة بتعيين ولاة مدنيين، تقرر تسليم الولايات لأمناء الحكومات الولائية، ومعظمهم منتمٍ للنظام البائد الذي أذاق أهل السودان الويلات، وسعى لتمكين منسوبيه فأمسكوا بتلابيب الدولة ومفاصلها الإدارية. رأى الحزب في ذلك انتكاسة وتمكين لقوى الردة بدلاً عن تفكيك ذلك التمكين، ويعلن الحزب رفضه لهذا القرار بقوة.

ثالثاً: رأى الحزب أن الخطوتان الانفراديتان الأخيرتان من رئيسي مجلسي السيادة والوزراء تشكلان تهديداً للتماسك الوطني المنشود لإنجاح الفترة الانتقالية وقيامها بمهامها المخططة، فالقرارات المصيرية تحتاج لمشاركة الجميع والالتزام بالمواثيق. ورأى الحزب ضرورة تجاوز كل ما يعيق خطوات البناء الديمقراطي الذي ينشده الشعب السوداني بإقامة دولة الشفافية والمساءلة والمشاركة وسيادة حكم القانون. قلب الحزب الخيارات المتاحة، وقرر تكوين لجنة برئاسة اللواء فضل الله برمة نائب الرئيس وعضوية الأمين العام الحبيب الواثق البرير ورئيس المكتب السياسي د. محمد المهدي حسن، فوضها لإدارة الأزمة والوصول لموقف قومي موحد بشأن الحلول المرجوة.

رابعاً: السلام يشكل أولوية قصوى للبلاد، وقد دفع الحزب بوفد من قياداته للمشاركة في مفاوضات السلام الجارية. كما قدم رؤية تفصيلية تدعو لتخطيط إستراتيجية للسلام بصورة منهجية يتفق عليها قومياً تمنع المزايدة والمناورة وإقحام أجندة حزبية في قضايا السلام، وتحدد الخطوات المطلوبة لتحقيق سلام عاجل وعادل وشامل ومستدام.

خامساً: يدعو الحزب للمصادقة على المحكمة الجنائية الدولية اتساقاً مع مبدأ الحق في حماية الشعوب، ولتحقيق مكاسب وطنية عديدة، وقد أمن الحزب على قرار تسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية تحقيقاً للعدالة وإنصافاً للضحايا، ومنعاً للإفلات من العقوبة.

ويدعو الحزب أهل السودان جميعاً لربط الأحزمة والتشمير عن سواعد الجد لحماية ثورتهم ومقابلة التحديات التي تواجهها بوحدة صف تصحح المسار، وتفوت الفرصة على قوى الردة وقوى الشغب.

مجلس التنسيق الأعلى

12 فبراير 2020م

منشور له صلة

الاسبوع السياسي التعبوي

الاسبوع السياسي التعبوي

حزب الامة القومي ولاية جنوب دارفور الاسبوع السياسي التعبوي الله أكبر ولله الحمد انطلق ظهر اليوم السبت الاسبوع السياسي التعبوي لحزب الامة القومي...

قراءة المزيد